بعد كشف صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية عن لقاء قريب لإحياء عملية التسوية بوساطة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، نقلت مصادر مصرية سياسية إلى “الأخبار”، أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أبلغ “رسمياً” بموافقة إسرائيل على استئناف مباحثات التسوية بينها وبين السلطة، على أن تعقد جلسة مباحثات ثلاثية تجمع عباس ونتنياهو والسيسي في هذا الشأن.

وسيكون اللقاء، الذي يشهد الزيارة الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي منذ إطاحة نظام حسني مبارك لمصر، بداية جلسات في مفاوضات يأمل الرئيس المصري أن تتوصل إلى حل نهائي للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، علماً بأن السيسي حصل على تعهدات خليجية من السعودية والإمارات بمساندته وبممارسة ضغوط على حركة “حماس” من أجل تقديم تنازلات تساعد على إنهاء الصراع، كما قالت تلك المصادر في وقت سابق. وأشارت إلى أن كل ما يحدث سيكون على أساس “المبادرة العربية” التي طرحتها السعودية خلال القمة العربية في بيروت مطلع الألفية الجارية.